هيبة الدولة !

 

كتب المهندس ناجح الخطيب في صفحته على الفيسبوك ،منشورا ينطوي على دلالات عميقة ،ويختصر الكثير من الكلام،جاء فيه 

 عندما يُذكر هذا المصطلح " هيبة الدولة" في بلد كالأردن، فإن المقصود به غالباً خليطٌ من المفهومات الغامضة الملتبسة، وتتكيء على معاني الوقار والخوف والانصياع والاعتبار الخ....

ولكنها في مجملها تفتح على الاستبداد والبطركية والوصاية والتبعية. وكلّها مستمدّة من مرحلة ما قبل الدولة.

وحين يرد هذا المصطلح على لسان مسؤول حالي أو سابق فهو موجّه ضد المواطن المشاغب العاق المنفلت الخارج على طاعة الدولة الواجبة الاحترام.

وهي سرديةٌ مهترئة ،لا يقابلها في اللغات الحيّة سرديات مماثلة. فهيبة الدولة ليست في امتثال مواطنيها لإرادتها فحسب. بل هي في محافظتها على كرامة مواطنيها ،وعلى موقعها وقيمتها بين الدول. إذ لا يحق لدولة مهيضة الجناح ضائعة حائرة ،تستدين لكي تسدد فوائد ديونها، أن تطلب من مواطنيها المحافظة على هيبتها!

 

 

آخر تعديل على الجمعة, 23 آذار/مارس 2018 00:29
قيم الموضوع
(0 أصوات)

اضافة تعليق

كاريكاتير

أغوار TV

 

الحياة في صور

أغوارنيوز | صوت الناس